أفراد هذه القبيلة يموتون لتعيش أبقارهم.

قام المصور الفوتوغرافي طارق زايدي بزيارة قبيلة منداري في جنوب السودان في العام 2016، ليوثق حياة أفرادها الرعاة الذين قد يفعلوا المستحيل من أجل حماية قطيعهم "بشراسة" من الحرب واللصوص والألغام.

  1. 1

    تعتبر أبقار "أنكولي واتوسي" مصدر رزق القبيلة الرئيسي التي تعيش على ضفاف نهر النيل.

  2. 2

    رجل منداري يستيقظ بجانب قطيعه وينظف أسنانه بعصا. وغالباً ما ينام رجال القبائل مع ماشيتهم ليبقوا بالقرب من حيواناتهم المدللة.

  3. 3

    فتاة من قبيلة منداري تعطي خاروفاً صغيراً بعضاً من حليب بقرة "أنكولي واتوسي."

  4. 4

    صبي من قبيلة منداري يشرب الحليب مباشرة من ضرع البقرة.

  5. 5

    ويقدر زايدي أن القبيلة لديها حوالي 500 بقرة، قد يصل سعر الواحدة منها إلى 500 دولار أمريكي.

  6. 6

    رجل من قبيلة منداري يستفيد من مضادات الجراثيم التي يقال إنها موجودة في بول الأبقار. كما أن مادة الأمونيا الموجودة في بولها تعطي الشعر اللون البرتقالي.

  7. 7

    رجل منداري يستلقي في الشمس ويغطي جلده برماد روث الأبقار الذي يستخدم كدواء يقي من أشعة الشمس الحادة.

  8. 8

    امرأة من قبيلة منداري تغطي الندبات وجهها، بحسب طقوس القبيلة، وتضع على وجهها رماد روث الأبقار الذي يستخدم أيضاً كمطهر من الأمراض، ويحمي الجسم من الحشرات المؤذية.

 

حرر هذه القائمة

يمكنك تحرير هذه القائمة

حرر هذه القائمة

تسجيل الدخول / تسجيل جديد