عبدالله بن الزبير حواريّ رسول الله

عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي (1هـ- 73هـ). من صغار الصحابة، والده الزبير بن العوام الصحابي الجليل، رضي الله عنه: يلتقي نسبه مع نسب النبي، صلى الله عليه وسلم، في قصي بن كلاب، وهو من الأوائل في الإسلام. أم الزبير صفية بنت عبد المطلب عمة النبي، صلى الله عليه وسلم، عرف برأيه وشجاعته وكرمه وثباته.

  1. 1

    الإسلام

    أسلم الزبير وهو ابن ثماني سنوات، وهاجر وهو ابن ثماني عشرة سنة، وعذب بسبب إسلامه من عمه فكان يقول: لا أعود للكفر أبداً. هاجر مرتين للحبشة، وهو أول من استل سيفه في الإسلام حين أُشيع أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قد قُتل، شهد موقعة اليرموك، وأبلى بلاءً حسناً.
    ومن مناقبه، رضي الله عنه، أن النبي، صلى الله عليه وسلم، افتداه بأبيه وأمه حين قال له يوم الأحزاب: «فداك أبي وأمي» متفق عليه. والزبير هو حواري رسول الله، قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: «لكل نبي حواري، وأنا حواريي الزبير» رواه أحمد.

  2. 2

    بشارة الجنة

    عبدالله بن الزبير، أمه أسماء بنت أبي بكر ذات النطاقين، وأخت عائشة أم المؤمنين. وهو أول مولود ولد في المدينة بعد الهجرة، وقد فرح المسلمون بولادته كثيراً، ونشأ نشأة طيبة صالحة في قرب بيت النبوة، حيث خالته عائشة أم المؤمنين التي كانت تلقب بأم عبدالله لأن عائشة رضي الله عنها لم تنجب.

  3. 3

    أخذ مكانة بين القادة الشجعان مبكراً، وشارك في فتح أفريقية والأندلس والقسطنطينية، وفي فتح أفريقية وقف وقفة تاريخية، إذ إن عدد المسلمين كان 20 ألفاً، وكان جيش العدو 120 ألفاً حين شق الصفوف مع جنده، وقتل ملك البربر وقائد الجيش، وانتهى الأمر بالنصر للمسلمين وليس غريباً عنه وهو الذي شهد اليرموك وعمره 14 سنة وشارك والده تحت قيادة معاوية بن حُديج في غزو أفريقيا، وشارك في فتح القسطنطينية سنة 49هـ تحت قيادة يزيد بن معاوية وقد شهد له عمر بن الخطاب بمستقبل زاهر يوم رأى رباطة جأشه يوم هرب الأولاد خوفاً من عمر، وبقي عبدالله مكانه ولم يتحرك.

  4. 4

    المحنة

    وما أجمل ما قالت له أمه أسماء يوم شكى لها خذلان الناس فقالت له: يا بني أنت اعلم بنفسك، إن كنت على حق وتدعو إليه، فاصبر عليه حتى تموت في سبيله، ولا تمكن رقبتك من غلمان بني أمية، وإن كنت تعلم أنك أردت الدنيا فلبئس العبد أنت، أهلكت نفسك، وأهلكت من قُتل معك. فكان ينشد: ولا ألين لغير الحق أسأله حتى يلين الضرس الماضغ الحجر.
    ولما غضب من معاوية بسبب أرضه المجاورة لأرض معاوية وتعدي عماله عليها، أرسل له معاوية إذا وصلك خطابي هذا فضم مزرعتي إلى مزرعتك وعمالي إلى عمالك، فهي لك، فلما قرأها بلّها بدموعه وركب إلى معاوية إلى الشام، وقبَّل رأسه. لم يبايع يزيد وفّر إلى مكة فأرسل له يزيد جيشاً ليجبره حيث توفي يزيد أثناء الصراع، وبدأ عبدالله خلافته في مكة، واجتمع الأمويون في الشام لحربه وبقيت بيده الحجاز والعراق، وبعد القضاء على حركة المختار الثقفي من قبل مصعب بن الزبير أخذ عبد الملك بن مروان العراق، ثم توجه الحجاج إلى مكة وشدد في حصار ابن الزبير إلى أن استشهد 17 جمادى الآخرة.

 

حرر هذه القائمة

يمكنك تحرير هذه القائمة

حرر هذه القائمة

تسجيل الدخول / تسجيل جديد