الأماكن الأكثر رُعباً على وجه الأرض

في هذا الوقت من العام، هناك الكثير من مشاهد الرعب التي صنعها الإنسان قابعة في مكانها، جاهزة للانطلاق والتكشير عن أنيابها. لكن مصاصي الدماء، وأنصاف الأحياء والفظائع الخيالية الأخرى بإمكاننا على الأقل تفسيرها.
يقدم لنا كوكبنا بعض البقاع التي تكشف عن رُعب حقيقي، وليس هناك أي مسوغ منطقي بإمكانه وضع حد لوجودها. إليك قائمة ببعض الأماكن المخيفة التي ربما لم تفكر فيها حسب موقع Live Science.

  1. 1

    مصحة ويفرلي هيلز

    هل أنت مستعد للخوف بشدة؟ إذاً توجه مباشرة إلى مصحة ويفرلي هيلز، الكائنة على مشارف مدينة لويفيل، بولاية كنتاكي. بُني ذلك المشفى عام 1910 ليصبح مركزاً علاجياً لمُصابي مرض السُل.
    اكتسب المبنى ذي الأجنحة سمعة مروعة بعد وفاة آلاف المرضى هناك "بالطاعون الأبيض"، وهو وباء سُل عصف بالولايات المتحدة في أوائل القرن العشرين. وفي أثناء انتشار الوباء، لم يكن هناك علاج معروف للسُل، وفقد العديد من المرضى أرواحهم – يحدد بعض المؤرخين الرقم بنحو 8.000 متوفى – في "ويفرلي هيلز" على مدار 50 عاماً. وبعد اكتشاف المضادات الحيوية لمعالجة السُل، افتُتحت المصحة مرة أخرى لتُصبح مستشفى مختصاً بأمراض الشيخوخة.
    أما الآن، فهي ملكية خاصة، وأصبحت المصحة مزاراً ذائع الصيت لجولات الهالوين المسكونة بالأشباح، ويجري العمل على خطط لتحويل المبنى الذي يُزعَم أنه مسكون إلى فندق ومركز مؤتمرات. اقضِ الليلة هناك، إذا كنت تجرؤ.

  2. 2

    مقبرة Bachelor's Grove

    جميع المقابر تبعث على الشعور بالخوف بدرجة ما، لكن ما المقبرة الأكثر رعباً من بين الجميع؟ يقول كثير من الناس إن هذا اللقب يذهب بجدارة إلى مقبرة Bachelor's Grove الكائنة على مشارف مدينة شيكاغو، بولاية إلينوي، حيثُ نقلت تقارير وجود أكثر من 100 حالة مشاهدة أشباح وحوادث خارقة للطبيعة موثَّقة وقعت داخل حُفَر الدفن وحولها.
    وتُرجع الكثير من تلك التقارير المفزعة الأمر إلى شبح مُزارع وحصانه، في حين يُبلغ زوار آخرون عن رؤيتهم سيارة من طراز أربعينات القرن الماضي تظهر وتختفي على طول الطرقات المؤدية إلى المقبرة. نُشرت الصورة أعلاه في صحيفة شيكاغو صن-تايمز عام 1991. وهي تُظهر ما يبدو أنه امرأة تجلس على ضريح داخل مقبرة Bachelor's Grove.
    ومع ذلك، يدّعي المصور أن المرأة لم تكن موجودة عند التقاط الصورة. ويُعتقد على نحوٍ واسع أن تلك الشخصية، المعروفة الآن باسم "سيدة Bachelor's Grove العذراء"، تُمثل شبح امرأة دُفنت إلى جوار طفلها الصغير. ويُزعَم أنها تمشي بأنحاء المدافن في أثناء اكتمال القمر بُصحبة الطفل في يديها.

  3. 3

    برج لندن

    أي مبنى تاريخي في إنكلترا كان موطناً للملكات، والمجرمين، وجواهر التاج، ومعرضاً للحيوانات ومجموعة كاملة من الأشباح؟ إنه برج لندن بالطبع.
    يُقال إن القلعة، والحصن، التي تبلغ من العُمر 900 عام يسكنها عدد من الأشباح، بما فيها شبح أربيلا ستيوارت - ابنة عم الملك جيمس الأول.
    ارتكبت أربيلا خطأً جسيماً بالزواج على غير رغبة الملك، وما زالت تقضي الوقت داخل البرج لقاء خطئها، كما تقول الأسطورة. وتتضمن أشباح برج لندن الأخرى المشهورة الملكة آن بولين (زوجة الملك هنري الثامن المتلوِّن التي قُطِع رأسها) وتوماس بيكيت (رئيس أساقفة كانتربري المقتول).

  4. 4

    غابة أوكيغاهارا

    تقع عند قاعدة جبل فوجي في اليابان، وهي واحدة من أكثر الأماكن رُعباً في العالم: إنها غابة أوكيغاهارا. تُغطي أوكيغاهارا، المعروفة كذلك بـ"غابة الانتحار"، مساحة 14 ميلاً مربعاً (35 كيلومتراً مربعاً) من الأشجار، وبها انتحر مئات الأشخاص على مدار العقود العديدة الماضية.
    في عام 2010، حاول 247 شخصاً الانتحار داخل حدود الغابة، منهم 54 شخصاً نجحوا في محاولاتهم تلك، وفقاً لتقرير جاء في صحيفة Japan Times. وذكر التقرير نفسه أن أعداد محاولات الانتحار والحالات الناجحة منها في الغابة تستمر في الارتفاع كل عام.

  5. 5

    العزيزية في ليبيا

    إذا كانت فكرة قضاء يوم صيفي حار من دون جهاز تكييف متوافر تثير الخوف بداخلك، إذاً جهّز نفسك للصراخ عند معرفة هذا الموقع القادم.
    شهدت صحراء العزيزية في ليبيا، التي يُشار إليها عادة بأنَّها أكثر مكان مأهول بالسكان مرتفع الحرارة على وجه الأرض، درجات حرارة وصلت إلى 136 فهرنهايت (58 درجة مئوية).
    ويرجع السبب في تلك الحرارة الشديدة إلى الرياح الجنوبية التي تجلب الهواء الساخن إلى تلك البلدة الصغيرة من الصحراء الكبرى. يبدو الأمر كأنه جحيم على الأرض.

  6. 6

    قصر كروك باترسون

    لن تكتمل أي قائمة بالأماكن المرعبة دون بيت أشباح، وربما لا يقوم أي بيت بهذا الدور أفضل من قصر Croke-Patterson في مدينة دينفر، بولاية كولورادو في الولايات المتحدة.
    القصر عبارة عن قلعة صغيرة، مع أبراج دفاعية رملية ذات لون أحمر ونوافذ غرف مرتفعة. يدّعي هؤلاء الذين عاشوا بالمنزل أنهم سمعوا أصوات صراخ طفل متواصلة تأتي من الأعلى. وتقول الرواية المتداولة محلياً إن أحد ملاك المنزل السابقين انتحر في أعلى المنزل عبر استنشاق غاز سام.

  7. 7

    ناغورو في اليابان

    إذا لم تُخِفْك جزيرة مكتظة ممتلئة بأجزاء الدمى المفككة، ربما تفضل مدينة جبلية غريبة ممتلئة بدمى بالحجم الطبيعي. تُعد ناغورو قرية ضئيلة الحجم في اليابان يسكنها نحو 30 شخصاً. مع ذلك، تتزايد أعداد دمى القرية بشدة؛ إذ تكمن هناك نحو 350 دمية تشبه الفزاعة.
    أما الدُمى، فهي أعمال الفنان المحلي تسوكيمي أيانو، الذي يصنع تماثيل بالحجم الطبيعي لتحل محل كل الأفراد الذين غادروا ناغورو للعيش في المدن الكبيرة وهؤلاء الذين ماتوا على مر السنوات.
    تعيش الجمادات المصنوعة في القرية مثلما فعلت نظيرتها البشرية من قبل – تجلس خارج المتاجر المحلية وتذهب للفصول الدراسية وتصطاد من النهر. رغم الدعم الوجداني الذي تمثله الدمى، يقول بعض زوار ناغورو إن وجودهم في كل مكان بالبلدة يبعث على عدم الراحة بعض الشيء.

  8. 8

    جزيرة الدمى في المكسيك

    ما الذي يمكن أن يكون أغرب من شجرة يتدلى من كل أنحائها الدمى؟ وماذا عن جزيرة كاملة من الأشجار الممتلئة بالدمى المتدلية؟
    تُعد Isla de la Muñecas، أو جزيرة الدمى، جزيرة صغيرة تقع وسط قناة جنوب مدينة مكسيكو. تُسمى المدينة على اسم سكانها من الدمى، وهُم مجموعة من الدمى الكاملة ورؤوس الدمى وأجزاء أخرى متفرقة من الدمى معلقة على أشجار الجزيرة وتجثم على أفرعها.
    وُضعت الدمى في مكانها ذلك بواسطة رجل محلي يُذكر أنه وجد جثة فتاة صغيرة جرفتها الأمواج على شاطئ الجزيرة منذ نحو 50 عاماً، وفقاً لكتاب أطلس أوبسكورا. مات الرجل منذ وقتها، لكن الجزيرة الآن تمثل مزاراً سياحياً ذائع الصيت (ومخيفاً للغاية). قال بعض الزوار إنهم سمعوا الدمى التي أصبحت متداعية الآن تهمس بعضها لبعض على قمم الأشجار.

  9. 9

    كهف ساحرة بيل

    أصبح كهف ساحرة بيل مزاراً لا بُد أن يراه الباحثون عن الأشباح في الولايات المتحدة. يقع الكهف، الموجود في مدينة آدامز بولاية تينيسي، في مزرعة تعود ملكيتها لعائلة بيل منذ زمن. وكما تقول الأسطورة، ابتداءً من عام 1817، عذَّب "كائن ساحر" أفراد عائلة بيل.
    وذكرت العائلة أنها رأت حيوانات غريبة حول مزرعتهم وأنهم استيقظوا على أصوات ضوضاء غير مفسرة في أنحاء المنزل كافة، مثل الخربشة على الأبواب وأصوات قيود مجرورة على أرضيات المنزل. وشاع اعتقاد بأن ساحر عائلة بيل، كما عُرفت تلك الروح بالمنزل، يمثل روح جارة متوفية (ويبدو أنها تواقة إلى الانتقام) تُدعى كيت باتس، وفقاً لما جاء بالموقع الرسمي لكهف ساحرة بيل على الإنترنت.
    اليوم، أصبح السياح مدعوين للتجوال بالكهف، في المكان الذي استهزأت فيه ساحرة بيل يوماً بطفلة عائلة بيل الصغرى.

  10. 10

    باب جهنم في تركمانستان

    ما البقعة المرعبة التالية، فهي جحيم على الأرض حرفياً. يُمكنك إيجاد فوهة البركان المشتعلة، المشهورة باسم "باب جهنم"، الواضحة بالصورة أعلاه في قرية ديرويز، بدولة تركمانستان.
    أصبح باب جهنم، الكائن في صحراء كاراكوم، عبارة عن حفرة باتساع 230 قدماً (70 متراً) مشتعلة منذ عام 1971. وهو الوقت الذي كان يحفر فيه مجموعة من المهندسين بحثاً عن النفط، لكنهم فوجئوا بتوصلهم لحقل غاز طبيعي، الذي تسبب في انهيار حفرتهم وتكوين فوهة بركان.
    وخوفاً من تسرب غاز الميثان السام خارج الفوهة، قرر المهندسون إشعال النيران في الغاز. توقع المهندسون أن يستمر احتراق الغاز الطبيعي بضعة أسابيع، لكن من الواضح أنهم قللوا من شأن الجحيم الكامن هناك. ما يزال باب جهنم مستمراً في الاحتراق حتى يومنا هذا.

 

حرر هذه القائمة

يمكنك تحرير هذه القائمة

حرر هذه القائمة

تسجيل الدخول / تسجيل جديد